Orange Jordan lived up to its social and national responsibilities in the COVID-19 crisis

أورانج الاردن وائمت بين متطلبات أزمة "كورونا" وأدائها التشغيلي وربحيتها

15 حزيران 2020
في مقابلة مع وكالة "بترا":ü      ديرانية: أورانج الاردن وائمت بين متطلبات أزمة "كورونا" وأدائها التشغيلي وربحيتها.ü      أدينا كافة التزاماتنا المالية لخزينة الدولة قبل استحقاقها.قيمة مبادرات الشركة وصلت إلى 1.3 مليون دينار خلال أزمة كورونا كدعم مباشر والمرتكز على اولويات الحكومة.الهدف من تخفيض الأرباح الموزعة على المساهمين هو تحقيق التوازن بين حاجات الشركة المالية والحفاظ على مكتسبات مساهميها. عمانقال نائب الرئيس التنفيذي/المدير التنفيذي للمالية و الاستراتيجية في أورانج الأردن، رسلان ديرانية أن جائحة فيروس كورونا المستجد فرضت على المجتمعات ظروفاً استثنائية تستلزم التأقلم معها، كان أهمها الاعتماد على الرقمنة لضمان سيرعجلة الحياة بالقدر المستطاع والتي لم تكن لتكون ممكنة لولا قوة البنية التحتية الرقمية في المملكة، مؤكداً على دورها في دعم جهود الدولة في احتواء تداعيات أزمة كورونا، حيث مكن االاستثمار المتواصل فيها قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من لعب  دور محوري خلال هذه الأزمة.واضاف ديرانية في مقابلة خاصة مع وكالة الأنباء الأردنية "بترا" أن قطاع الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات ، و بدعم كبير من وزاره الاقتصاد الرقمي و هيئه تنظيم قطاع الاتصالات ، تميز عن غيره  كونه مكن بقية القطاعات الخاصة والعامة للقيام بدورها المطلوب في مجابهة الازمة الحالية في ظل الاجراءات الاحترازية المشددة التي اتخذتها الحكومة في آذار الماضي لمنع انتشار الفيروس، لافتا الى ان هذا الامر كانت له تأثيرات مالية على الشركات، فهي كسائر القطاعات التي تتوقع تراجعا في ادائها المالي جراء تداعيات الاغلاق المفروض على المجتمع كما في سائر دول العالم. وفيما يلي نص المقابلة:بترا: منذ اليوم الاول للازمة كان هناك تحدي امام الحكومة لتوفير تكاليف مجابهة هذه الجائحة و التداعيات الاقتصاديه المرافقه لها...ما الدور الذي يلعبه القطاع الخاص لمساندة الدولة في هذا الاطار؟ديرانية: كشركة وطنية داعمة للاقتصاد، اتخذت أورانج الأردن عدة إجراءات تزامنت مع بدأ تنفيذ القرارات الرسمية للتخفيف من انعكاسات الجائحة، ومساندة الجهود الحكومية بشكل عام بكافة السبل المتاحة، حيث قمنا بتوريد أكثر من سبعة عشر مليون دينار لخزينة الدولة كضرائب واستحقاقات مالية دون تأخيرو دون الانتظار لتاريخ استحقاقها، وهنا أدعو شركات القطاع الخاص "القادرة" بالقيام بتسديد اموال الضرائب للحكومة بأسرع وقت ممكن في ظل تراجع الإيرادات العامة  نتيجة الأزمة، خاصة وأن هذه المبالغ ستساعد في رفد الاقتصاد وعودة عجلته للدوران من خلال تخفيف الأعباء المالية على موازنة الدولة، مشيراً إلى أن ذلك واجب و التزام وطني و أخلاقي على الجميع العمل معاً لذلك.ومن جانب آخر، وكجزء من مسؤوليتنا تجاه المجتمع والوطن ولادراكنا أهمية التعاون والوقوف مع الوطن قلبا وقالباً، ساهمت الشركة بدعم الفئات المستحقة والأكثر تضرراً من جائحة كورونا بشكل مباشر بمبلغ 1.3 مليون دينار التي تم تحويلها  فور الانتهاء من الاجراءات اللازمة للجهات المعنية ، حيث خصص مليون دينار منها لصالح صندوق همّة وطن، 20 ألف دينار لدعم عمّال المياومة وعائلاتهم من خلال مبادرة "يوميتهم علينا" . ودعم وزارة الصحة بأكثر من 70 الف دينار؛  35 ألف منها تبرع مباشر من الشركة و35 ألف تبرعات من قبل مستخدمي محفظة الشركة الالكترونية "Orange Money " والشركة نفسها..كما قدمت الشركة بالتعاون مع مؤسسة أورانج، ذراع المجموعة العالمية للأعمال الخيرية والمسؤولية المجتمعية تبرعات نقدية وعينية بقيمة تزيد عن 95 الف دينار لصالح وزارة الصحة، حيث تم توريد المعدات الطبية للوزارة،وقدمنا خطوط خلوية بقيمة 130 ألف دينار للكوادر التمريضية في مستشفيات العزل المخصصة لاستقبال الأشخاص المحتملين أو المصابين بفيروس كورونا المستجد. بترا: على صعيد اداء الشركة المالي...قررتم التوصية بتخفيض نسبة الارباح الموزعة على المساهمين، ما هي ابرز مبررات هذا التوجه؟ وهل تم تحديد خطط مستقبلية تتناسب مع الوضع الراهن؟ديرانية: إن الانعكاسات المالية لجائحة كورونا وما رافقها من اجراءات لمنع انتشار الفيروس، كان لها تأثيراتها المباشرة على أداء القطاعات باختلافها، لكنها كانت متباينة، فشركات الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات ليست بمعزل عن الاقتصاد الوطني، وتحسباً للمستقبل القريب ورغبة منا في تحصين أنفسنا من الأزمة بدأنا بتطبيق حزمة إجراءات، منها اعادة النظر في احتياجاتنا لتتوائم مع متطلبات المرحلة، وكانت الخطوة الاولى بتوصية مجلس إدارة الشركة لهيئتها العامة التي ستعقد اجتماعها في الثالث والعشرين من تموز المقبل باقتراح توزيع ارباح على المساهمين بنسبة 70% من صافي ارباح العام 2019، وهو عكس ما اعتادته بتوزيع كامل الأرباح عليهم، إلا ان الإدارة التنفيذية للشركة ارتأت ان  تخفيض توزيع الارباح سيخلق نوعا من التوازن بين حاجات الشركة المالية في هذا الظرف والابقاء على مكتسبات مساهميها، مما يعزز من سياستها للابقاء على السيولة الاحتياطية تحسبا لأي ظرف او حاجة  مستقبلية، كما أننا سنعمل على تخفيض نفقاتنا التشغيلية بما لا يؤثر على مستوى الأداء العالي الذي نتميز به.وألفت هنا الى أن خطط الشركة بتعزيز قدرة شبكاتها وتقديم خدمات عالية الجودة بمواصفات عالمية لازالت هي الأساس في العمل لكسب ثقة مشتركينا وتلبية احتياجاتهم على وجه الخصوص وخدمة المجتمع المحلي بشكل العام، ونحن نعول على تفهم مساهمينا للدور الفاعل الذي تلعبه أورانج الأردن في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المملكة. بترا: كيف بدأت الشركة داخليا بالتعامل مع الازمة ...وهل كان هناك خلية داخلية لادارتها؟ ديرانية: بداية احب ان اُؤكد على ان  موظفي الشركة رأسمالها الحقيقي، وقد حرصت أورانج الاردن على اتخاذ تدابير احترازية منذ اليوم الاول وشكلت إدارة حقيقية للأزمة داخلياً منذ شهر شباط ، فوضعت سلامتهم على سلمّ أولوياتها، واتخذت إجراءات داعمة لهم، حيث عززنا مهارات خلية الأزمة لدينا وآلية عملها بالتنسيق مع مركز الأزمات ووزارة الاقتصاد الرقمي والريادة وهيئة تنظيم قطاع الاتصالات، وأوقفنا السفر في بدايه شهر آذار، وقمنا بتجهيز موظفينا من خلال تزويدهم بالأدوات اللازمة للتأقلم مع هذه الظروف الاستثنائية، بعد توفير قائمة من الإرشادات الخاصة بهم ونشر التوعية على مستوى الصحّة والسلامة داخل الشركة وخارجها.ولضمان استمرار تقديم خدماتنا خلال فترات الحجر المنزلي، وفقاً للقرارات الحكومية  بالعمل عن بعد، فقد زودت الشركة موظفيها ، مسبقاً مع بدايه شهر اذار و ضمن خططها للطوارىء و استمرارية الأعمال، بكافة الموارد اللازمة بما يشمل الاتصال بالشبكة الخاصة الافتراضية، واستخدام أنظمة عمل بعينها لضمان الكفاءة التشغيلية والاستمرارية، وأمنت أجهزة كمبيوتر محمولة وأجهزة هواتف ذكية، بالإضافة الى بنية تحتية افتراضية لسطح المكتب، وبيانات لموظفيها الذين يتعاملون مع المشتركين حتى يتمكّنوا من الاستمرار في الرد على الاستفسارات من المنزل، بالإضافة إلى ذلك تمّ تجهيز فرق دعم للمواقع.ولإتمام أعمالهم على أكمل وجه فإن الشركة لم تنقطع يوما عن اجراءات التعقيم لمبانيها ومعارضها في مختلف مناطق المملكة لضمان سلامة الموظف والعميل و توفير الفحوصات اللازمه لذلك.    بترا: فيما يتعلق بسلاسل التوريد والخدمات لدى شركتكم...هل تم تقليصها او الاستغناء عنها؟ديرانية: في إطار إدارة الأزمة لدينا والاجراءات المتبعة التي تُراعي تقليص آثارها السلبية، فإن الشركة حرصت على استمرار عمليات التوريد لاحتياجاتها، لتحقق بذلك هدفين رئيسيين أولهما ضمان مواصلة عملها بقدرة عالية وجودة متناهية، وثانيها تخفيف جزء من التحديات المتوقع ان تواجهها الشركات الموردة، وألفت هنا إلى أن إدارة الأزمة في الشركة قيمت احتياجاتها من الخدمات الداخلية وخدمات الموردين وأبقت كافة الاتفاقيات بينهما قائمة، ولم تتأثر بهذه الازمة، فالهدف كان العمل المشترك لتقويض الانعكاسات السلبية على الاقتصاد بشكل عام.كذالك قامت اورانج بالنظر الى معظم الشركات التي تورد خدماتها لها ، و التي لم تتمكن من توريد خدماتها خلال فتره الاغلاق، و خاصه التي كانت امورها الماليه غير مستقره و قامت اورانج بتغطيه رواتب هذه الشركات. بترا: كيف كان اداء الشركة على مستوى خدماتها خلال فترات الحجر المنزلي وحتى الآن؟ديرانية: نحن في أورانج الأردن نقدر تماماً أهميّة خدماتنا بالنسبة للمشتركين والمجتمع بشكل عام، حيث شجّعنا المواطنين على استخدام الوسائل الرقمية والإلكترونية، لذلك قمنا، وضمن سياسة إدارة الأزمة في الشركة، بمراجعة آليات وقنوات العناية بالزبائن وإعادة ترتيبها بما يضمن  توافر خدماتنا المختلفة من خلال تطبيقات الشركة ومنصاتها الإلكترونية المتوفرة لديها بالأساس ، وأود أن أشير إلى أن الشركة رفعت قدرتها التشغيلية لتلبية الطلب المتزايد على خدمات الإنترنت سواءاً من الأفراد أو الشركات، وذلك من خلال توفير سعات انترنت مجانية للزبائن و زيادة سعات الإنترنت في البوابات الدولية و بكلف كبيرة و إضافية تحملتها الشركة.خلال هذه الفترة، نشط الطلب على العديد من الخدمات المقدمة لدينا في وقت سابق للازمة، على سبيل المثال كان لمحفظة الشركة الالكترونية  Orange Money دوراً في تسهيل الحياة اليومية للمواطنين وغيرهم خاصة وأنها متاحة لمشتركيها والمشتركين في الشبكات الأخرى، حيث مكنتهم من القيام بمعاملاتهم المالية بطرق آمنة، وسهلة وبسيطة من خلال الهاتف الخلوي كشحن خطوط و دفع الالتزامات المالية او التسوق وما إلى ذلك، بالإضافة إلى خدمات السحب والايداع، كذلك استقبال و صرف دفعات الضمان الاجتماعي و صندوق المعونة الوطنية وكان لها الأثر في وصول الاموال للاشخاص غير المشمولين في الخدمات البنكية.كما أثبتت شبكة الشركة قدرتها على استيعاب الكم الهائل من البيانات خلال فترة حظر التجول ، والاعتماد على الإنترنت لمختلف القطاعات خاصة التعليم والصحة والضغط الكبير عليها حيث ارتفعت حركة البيانات اليومية على شبكات  الخلوي و الفايبر و ADSL و البيانات المختلفة لدينا بنسبة تراوحت ما بين 40%- 70% .       
Latest News
5G Agriculture Bootcamp - Jordan

أورنج الأردن تختتم برنامجها التدريبي للتقنيات الحديثة في الزراعة المستدامة

12 حزيران 2024
engage-change-program

أورنج الشرق الأوسط وإفريقيا تعزز التزامها الاجتماعي والبيئي من خلال إشراك موظفيها في برنامج Engage for Change

12 حزيران 2024
Abdoun Flagship Opening

أورنج الأردن تفتتح معرض عبدون الجديد لتقديم تجربة مميزة للزبائن

12 حزيران 2024
orange-nrc-launch-training-program

أورنج الأردن تطلق بالشراكة مع المجلس النرويجي للاجئين برنامج تنمية المهارات الرقمية للأردنيين واللاجئين

27 أيار 2024
Tags